recent
أخبار ساخنة

الحب من طرف واحد: أمل أم ألم - موقع لارسا

الصفحة الرئيسية

الحب من طرف واحد: أمل أم ألم

ماذا يفعل بك الحب من طرف واحد، وما هي آثاره العاطفية والنفسية وكيف تتعامل معه وتجنبه؟ 

ــــــــــــــ

كتبت: ليلى سليم 

الحب من طرف واحد: ما هو الحب الذي يناسبك؟


في بعض الأحيان، نقع في حب نفس نوعية الأشخاص الذين دمروا حياتنا من قبل وقد ننجذب إلى الأشخاص الغير متناغمين مع مشاعرنا، وللأسف في كل مرة نعتبر أنفسا ضحايا الحب من طرف واحد. لكن هل سمعت يومًا عن قسوة الحب.

ما هو الحب من طرف واحد؟

الحب من طرف واحد: يعني أنك وقعت في علاقة عاطفية لكنها علاقة محبطة للمشاعر وتسبب لك الألم والعذاب. بمعنى آخر أنك قد توهمت أن الطرف الثاني يبادلك نفس الإحساس، لكن الحقيقة أنك في حب غير متبادل، وبسبب هذه التجربة قد يحدث بينكم خيانة ومع الوقت يحدث الانفصال. 
هذه العلاقة لن تكون كما تريد ولن تنسجم مع توقعاتك العاطفية. 
وعلى الرغم من قسوة العذاب العاطفي الذي تعيش في هذا الحب، تميل إلى الاستمرار في هذه العلاقة.
من أسوء جوانب الحب من طرف واحد عندما تنجرح مشاعرك في النهاية وتكتشف أنك  كنت تحب بمفردك.
وبسبب هذا الحب القاسي نعاني من التشتت العاطفي، وقد نحتاج إلى العلاج النفسي للتعامل مع آثاره النفسية السلبية. 

علامات الحب من طرف واحد

توجد بعض الإشارات الحمراء التي يمكن أن تشير إلى وجود قسوة في الحب. من بين هذه الإشارات:عدم توازن الاهتمام والعاطفة بين الشريكين، من اهم هذه العلامات:
  1. تجاهل  الشريك احتياجاتك وعدم الاستجابة لها.
  2. التلاعب بمشاعرك وعواطفك بطريقة سلبية.
  3. السيطرة  على حياتك بطريقة قاسية لدرجة فقدان الحرية الشخصية.
  4. الإساءة اللفظية أو الجسدية مثل الشتائم والضرب والمعاملة المهينة.
  5. الشعور المستمر بالضيق والتوتر داخل العلاقة.
إذا كنت تلاحظ وجود هذه الإشارات الحمراء في علاقتك، فقد يكون من الأفضل استشارة مستشار علاقات أو البحث عن دعم ومساعدة من الأشخاص الموثوق بهم.

لماذا نقع في الحب من طرف واحد؟

ممكن أن تقع في فخ الحب من طرف واحد بسهولة ، في شكل علاقة مع زميل ، أو عندما تعجب بشخص قابلته لأول مرة ، أو حتى عندما تقابل شخص غريب معقد وغامض. 

إذا كنت تريد تجنب الوقوع في هذا الحب المعقد ، فأنت بحاجة إلى معرفة (كيف يحدث هذا الحب وكيف تبعد عنه).

1. أول خطوة في الحب من طرف واحد: هي (وهم الحب)
عندما تتقابل مع شخص ويتوقع الجميع أنكما مناسبان لبعضكما لأنكم متشبهان في الجاذبية أو الذكاء والإبداع ، فتتوهم الحب حتى لو لم تكن تشعر بالمشاعر العاطفية الحقيقة. في الواقع أنت ممكن أن تكون وقعت في حب الصورة وقد تشعر بالحنان والتعلق لكنه ليس بالضرورة حب متبادل.
2. ضياع الذات: 
يحدث ضياع الذات عندما تحب بشكل مفرط وتنسى نفسك وماضيك وتاريخ حياتك وأنت تستمتع وتركز على الشخص أكثر من تركيزك على التجربة التي بينكم. 
ويمكن لهذا النوع من العلاقات أن يؤدي إلى الإحساس بالتعب والإجهاد النفسي، ويمكن أن يؤدي إلى الشعور بالانعزال والفراغ في حالة فقدان الشريك.
3. صعوبة الحب: 
الشخص الذي يقع في الحب من طرف واحد سينكر موقفه بشدة. لأن تأثير الممنوع مرغوب يحدث له بدون وعي. عندما تنظر للشخص على أنه بعيد المنال وصعب أن أت كون معه بسبب الظروف أو المسافات أو المشاكل ، عقلك الباطن فورًا سيخلق مبررات حتى تبقى في هذه العلاقة.
4. المنافسة في الحب: 
هل تساءلت يومًا لماذا بدأت في الإعجاب بشخص لم تفكر فيه أبدًا إلا عندما رأيته مع شخص آخر؟ هذا التأثير يسمى تصور الحب. لقد وقعت فيه نظرًا لوجود طلب على شخص ، ثم تبدأ في التفكير في أنه الأخير من نوعه ، ثم نسج شباكك حوله حتى تحصل على حبه.  
5. الوقوع في مصيدة الحب: 
لا يعرف الكثير من الناس الفرق حالة حب وأن تكون في حالة إعجاب. حتى أنا لا أعرف ، لكني أعرف أن افتراض أنك في حالة حب هو أسوأ مطب ممكن أن تخدع نفسك به. الحب عاطفة قوية جدا لا يمكن قياسها. تبدأ عندما تفكر أن أفعال الكرم والأدب على أنها اعتراف بالحب ، وفي الحقيقة أنت منجذب مجرد إعجاب ولكنه ليس حب حقيقي.
6. علاقة عمل: 
حب للامتنان يحدث بسبب أنك تريد ربط الطرف الآخر في العمل وفي نفس الوقت أنت تبذل الجهد والمال في هذه علاقة ، وبالتالي تكون متردد في التخلي عنها لأنك لست متأكدًا إذا كنت تستطيع البداية من الصفر مع شخص جديد. هذه العلاقة تشبه بناء منزل الأحلام في وسط صحراء قاحلة والعيش هناك حتى تموت من العطش.
7.  نفس الحب مرتين: 
قد يكون هناك كل أنواع الحب في الدنيل لكن وجود نفس الحب مرتين ! هذا صعب جدا ، خصوصًأ إذا كان سبب الانفصال هو المشاكل والخلافات. لكن ، قد تريد إعادة العلاقة مرة أخرى لأنك تعتقد أنك على صواب وتريد الوقوف إلى جانب قرارك لبدء علاقة من جديد. ممكن أن تنجح بعض العلاقات المرتدة ، لكنها تعود وتفشل بسبب المشكلات التي لم يتم حلها وعدم نسيان الماضي.

8. فخ الحب والجنس: 
هذا النوع من الحب خطير جدًا لأن الجنس سلعة مطلوبة جدًا. ومن الصعب العثور على شخص يمكنك التوافق معه عاطفيًا وجنسيًا ، ولكن ما لا يفهمه الناس أنه من الصعب تنمية التوافق العاطفي.

كيف تتجنب الوقوع في الحب من طرف واحد وتجد الحب الذي يناسبك؟

  • أولا حدد مواصفاتك واكتب ما لا يقل عن 20 صفة تريدها في شريك حياتك. 
  • لا ترتبط بشخص به أقل من 75٪ من معاييرك التي حددتها في النقطة الأولى. 
  • خذ الوقت الكافي للتعرف على الطرف الثاني. 
  • عندما لا تتحسن العلاقة اترك هذا الشخص في أقرب وقت.
  • ابحث عن الدعم العاطفي من اصدقائك وأفراد العائلة. 
  • تذكر ألا تقبل أي شيء أقل مما تستحقه. 
  • عزز التواصل العاطفي مع الشريك.
  • ضع حدود وتوقعات واقعية في العلاقة.
  • أخيرًا أنصحك بعدم التسامح مع التلاعب العاطفي.

تذكر جيدًا أن حياتك هي اختياراتك ، والحب من طرف واحد تجربة مؤلمة ومحبطة لأن صعب جدًا أن -تفصل نفسك عن علاقتك- وهذا الشعور بالتشتت يؤدي إلى الشعور بالعزلة والوحدة والاكتئاب. 

تجنب هذا الحب من البداية فأنت لا تستحق أن تقع في هذا الفخ من العلاقات. 

أقرأ أيضًا على موقع لارسا:
google-playkhamsatmostaqltradent