كيف يتعامل النرجسي مع الانفصال؟

الصفحة الرئيسية

النرجسي والهجر.

كيف يتعامل الشخص النرجسي مع الانفصال؟ وهل ينساك بعد الرحيل.

ــــــــــــ

ليلى سليم

النرجسي والهجر
النرجسي والهجر

هل تحرّرت أخيرًا من قبضة النرجسي. هذه العلاقة المؤذية التي أخذت منك صحتك ومالك وراحة بالك. النرجسي مثل العنكبوت الذي ينسج الخيوط حول ضحيته ، وعندما تقع في سحر النرجسي فقد وقعت في شبكة العنكبوت ، وحتى تخرج من هذه الشبكة عليك أن تعافر وتحارب نفسك أولاً حتى تستطيع الخروج من حالتك العاطفية الغير مستقرة إلى حياة أكثر راحة.

لكن كيف يعيش النرجسي حياته بعد الانفصال عنك وهل يشعر بالجرح والندم؟. 

أنا أعلم أنك تريد رؤيته تعيس ، يتألم على كل لحظة ظلملك فيها ، تريده أن يتسائل بواقعية ويلوم نفسه على تصرفاته القاسية والعنيفة معك.

لكن هل تعتقد فعلاً أنه عندما تنفصل عن النرجسي ، ستشعر أنت بالطمأنينة والراحة وهو سوف يعيش في حزن وعذاب هجرك له؟. سأعطيك فكرة واضحة عن شعور النرجسي بعد الانفصال ، وساشرح لك ثلاث احتمالات وكيف سيتأثر في كل منهم. [أقرأ أيضًا: متى تعرف أن النرجسي سيغدر وسيتركك في أقرب وقت]

عندما تغلق الباب أمام الشخص النرجسي لأول مرة في حياتك ، عليك أن تعد نفسك جيدًا للألعاب العاطفية التي سيضعك فيها.

الرحيل وبداية حياة جديدة هو أصعب قرار بالنسبة لك ، وعندما تأخذ هذه الخطوة وتنفذها ، لا تتوقع أن النرجسي سوف يأتي وراءك ويبحث عنك. بل على العكس سوف يتركك لأنه يعلم في قرارة نفسه أنك حتمًا ستعود ، والحقيقة القاسية أنه لن يشعر بألم فراقك. لذا لا تضع في حسبانك أنك شخص غالي على قلبه ، النرجسي شخص لا يعرف الحب ولا يعطي للمشاعر أي أهمية في حياته ، فهو وحش بلا مشاعر. [قراءة: علامات الشخص النرجسي وكيف تنتقم منه]

لهذا ، يجب عليك قطع كل سبل الإتصال حتى تستمر في مخططك الجديد والهروب من جحيم النرجسي.

وإذا أمضيت في حياتك بعيدًا عنه ولم تعود بعد فترة ، سوف يبدأ النرجسي في رحلة القلق وترتفع مشاعر الذل والتحقير الذاتي في كل يوم أنت بعيد عنه ، وعليك توقع العواقب. [قراءة: لماذا الخوف من الغضب النرجسي؟]

تذكر أن النرجسي يعتقد أنه الشخص الخاص والمميز في حياة الناس ، وأنه يستحق أفضل معامله واهتمام ، وعادةً لا أحد في الحياة يعطيه الشعور بالأهمية مثلك وبالتالي أنت ملك له. وعندما تتركه وترحل سيعيش لفترة قصيرة وهو طبيعي إلى أن يبدأ في مرحلة التوتر والارهاق النفسي. [قراءة: علامات واضحة تدل على أنك في علاقة نرجسية]

الاحتمال الأول: ستكتشف أن النرجسي صبور جدًا.

النرجسي يبحث باستمرار عن تغذية رغباته في الشعور بالحب والعشق والتقدير. لهذا فإن الاحتمال الأول من الاحتمالات الثلاثة: أنه سيكون صبور جدًا لأطول فترة ممكنه ، سوف ينتظر عودتك إليه ولن يسعى وراءك لأنه يعرف مدى حبك له وارتباطك به.

النرجسي شخص غير اندفاعي ويخطط لكل شيء ، ممكن أن يصبر لشهور حتى تعود من تلقاء نفسك. وإذا عدت إليه أو حاولت الإتصال به سيفرح جدًا وسيشعر بنشوة الانتصار ، سيشعر بأنه قوي وناجح يعرف كيف يخطط ويصبر حتى تقع الضحية في شباكة. كما أن شعوره بأنه مسيطر عليك سيسعده وسيجعله يعرف أنه ممكن أن يفعل بك ما يحلو له كما يشاء وقتما يشاء.

رد فعله على عودتك إليه ستختلف على حسب رغباته. إذا حصل على ما يريده منك من قبل ، سيكون بارد وغير مرحب بعودتك ويمكن أنه لن يرد على إتصالك من الأساس. أما إذا كان لديه الرغبة في استغلالك أكثر ، سوف يمثل عليك سعادته بعودتك ، وسيتودد إليك وسيحاول اقناعك أن علاقتكما مقدر لها أن تكون أبدية حتى ترضخ هذه المرة لرغباته. [قراءة: لماذا لم تنفصل عن النرجسي؟ 6 أسباب عليك معرفتها]

الاحتمال الثاني: شعور النرجسي بالتهديد والخطر.

أنت مستمر في قطع العلاقة معه لكنك تعود إليه بعد إن يعتذر ويلبي رغباتك. عندها فعلًا سيشعر النرجسي بالتهديد والخطر لأنك تجرأت وخرجت عن سيطرته ، في هذه الحالة سيحاول اغرائك من جديد ، سيقول لك الكلمات المعسولة وسيطيب خاطرك وسيكلم الناس حتى تعود إليه ، وإذا لم تنفع هذه الحيلة سيحاول إحباطك والضغط عليك وتشوية سمعتك لتبقى معه

رد فعله في حالة إذا وافقت وعدت إليه ، أنه سيشعر بنشوة الانتصار ، ولكن سترى مضاعفات العذاب لأنك جعلته يجري وراءك ، ولن يرحمك أبدًا وسيفجر فيك الشعور بالذنب. ولهذا يجب أن تكون حذرًا دائمًا. [أقرأ: ماذا يريد منك النرجسي عند العودة إليك؟ إليك وجهه الحقيقي]

الاحتمال الثالث: سيصل النرجسي لمرحلة الهذيان.

محاولات النرجسي استرجاعك تفشل. عندها فعلاً قد لايتمكن من النوم من كثرة التفكير ، سوف يسأل نفسه ما هو الشيء الذي أخطا فيه ، ولماذا لم تعد إليه بعد كل ما محاولاته لاغرائك؟. 

ضع في اعتبارك أنك الدواء الذي يحتاج إليه  ، أنت من تمنحه القوة ، لذا سيطاردك على فترات متقطعة سيظهر في حياتك فجأة ويختفي فجأة ، وإذا بقيت قويًا وحافظت على المسافة بينكم ، سيستسلم في النهاية ويرحل عنك ، وسيبحث لنفسه عن فريسه أخرى ، ولكنه في هذه المرة سيتفادى الأخطاء الذي ارتكبها معك حتى تبقى الضحية الجديدة تحت سيطرته لأطول فترة ممكنة. لكن تأكد أنه سيتذكرك من حين لأخر ، وستبقى الشخص الذي هزمته وجعلته يشعر بحقيقته المرعبة. [قراءة: خمس طرق للتلاعب النفسي]

author-img
ليلى سليم

تعليقات

google-playkhamsatmostaqltradent