recent
أخبار ساخنة

أسرار الزواج الناجح: 5 قواعد أساسية و 5 نصائح إضافية - موقع لارسا

الصفحة الرئيسية

ما هي أسس الزواج الناجح؟ كيف يستمر الزواج؟

هذه نصائح لزواج ناجح يستمر مدى الحياة

ــــــــــــ

بقلم ليلى سليم

كيف يستمر الزواج
كيف يستمر الزواج

الاحترام والخلافات والتأمل

كيف يستمر الزواج إلى نهاية العمر: هل هناك سر في العلاقات الناجحة أم أنها صدفة؟ ولماذا بعض الزيجات الطويلة مكتوب عليها الفشل وهل الزواج الذي يستمر مدى الحياة مستحيل؟.

الزواج الناجح: هل هو سر أم صدفة؟

الزواج لمرة واحدة في العمر والتقدم في السن مع شريك حياتك - فكرة لطيفة. لكن نحن في عصر مختلف نواجهه فيه تحديات صعبة لم يواجهها آبائنا وأجددنا.

يعتقد البعض أن الزواج الناجح هو مجرد صدفة، وأن هناك أشخاصًا محظوظين يتزوجون من الشريك المناسب الذي يتوافق معهم تمامًا. بينما يعتقد البعض الآخر أن الزواج الناجح هو نتيجة بذل الجهد والالتزام من كلا الزوجين.

أخذت رأي المعالجين النفسيين ووجدت أنه لا يوجد شيء يقف في طريق علاقة طويلة وسعيدة، لكن يجب أن تأخذ النصائح التي سأذكرها لك في هذا المقال على محمل الجد.

أقرأ أيضًا:

عقدة أهمال الأب عند النساء ، إليك الديل الكامل

كيف تعرف أنك ضحية التلاعب النفسي؟

كيف تحافظ على الزواج

في المسيحية الزواج يستمر حتى يفرقنا الموت - وفي الإسلام الزواج هو سنة الحياة.

يتفق خبراء العلاقات على أن الزيجات التي تدوم مدى الحياة أصبحت نادرة بشكل كبير خصوصًا في هذه الأيام. 

حتى أن آراء المعالجين النفسيين اختلفت، بعضهم يأكد أن الإلتزام بعلاقة واحدة سهل تحقيقه إذا وضع الطرفان هذه القاعدة قبل الزواج. 

وجانب آخر يقول أنه مهما أتفق الطرفان على التمسك ببعضهم لوقت طويل جدًا قبل الزواج واتفقا على طريقة حل المشاكل، إلا أنهما قد يصلا لمرحلة الإنفصال. ولكن، إذا توفرت أربعة متطلبات أساسية ومهمة قد تدوم العلاقة طويلاً. وسأذكر لك هذه المتطلبات لاحقًا.

لماذا بعض الزيجات الطويلة مكتوب عليها الفشل؟

الملاحظات التي ذكرها المعالجيين النفسيين تقاس على قدرة الزواج على الاستمرار لعام آخر جديد بشرط أن يتمسك الناس بعلاقاتهم ويسعون للعمل عليها وتوسية الخلافات وفهم وجهات النظر. وعندما يطبق الأزواج هذه النصائح سيرتفع متوسط ​​مدة الزواج من عشر سنوات إلى ما يقرب من 15 سنة.

يعتقد خبراء العلاقات أن التمسك بالشريك لمدة طويلة الأجلة يحدث نتيجة لانعدام الأمن الاجتماعي. 

بمعنى أن الشعور بالقلق يخلق حاجة قوية للأمن، ونحن نتزوج للإحساس بالأمان وغالبا نبحث عنه في علاقة مع شريك حياة يوفر لنا هذا الشعور. وإذا كان أحد الزوجين يشعر بالأمان في مكان آخر فإن هذه الزيجة لن تستمر.

في السنوات الماضية اعتاد الأزواج على الانفصال بسرعة وسهولة ، ورأينا حالات انفصال حدثت خلال الشهور الأولى من الزواج بسبب شعور أحد الشركاء بالأمن في مكان آخر، مثل أنه يفضل البقاء بجانب والديه أو بالقرب من شخص معين، لذا لماذا يحتاج إلى زوج أو زوجة في حياته.

في الوقت الذي يشعر فيه الناس بالخطر مثل الفقدان أو المرض، سيؤدي الشعور بالقلق إلى عدد أقل من حالات الانفصال وستقل الخيانات في العلاقة على شرط ألا يوجود أي حجج أخرى مثل عدم التفاهم أو النفور.

ما هو سر الزواج الذي يستمر لأكثر من 25 عام؟

  • لقد خلق الله الإنسان ليتواصل ويعبر عن نفسه، وإذا كان الشخص صادق ومنفتح، خاصة فيما يتعلق باحتياجاته الخاصة، فسوف يندمج الطرفان معًا بشكل كبير والمهم أن يفهم احتياجات الطرف الآخر.
 أنا لا أتحدث عن كشف نفسك تمامًا للطرف الآخر فقد يكون شخص مستغل وأناني، لكن عليك فهم نفسك أولاً؛ وأنصحك بالتأمل الداخلي وفهم عيوبك ورغباتك والتحكم في مشاعرك. هذه الطريقة سوف تسمح لك بمعرفة نفسك أكثر وفهم الطرف الثاني.
  • نصيجة أخرى أقولها لك، امتلك الشجاعة لتظهر لشريك حياتك كيف تشعر. نحن في رحلة الحياة نقابل بعض القلوب الشجاعة التي تواجه الوجع ومصاعب الحياة. 
لا تنتظر الحب والأخلاص وأنت تصدر المشاعر السلبية، فهذه المشاعر أيضًا جزء ينمو معكم ولكنها مثل الشوك الذي تزرعه وسط الصحراء فلا بركة فيه ولا يعمر الحياة التي أصبحت جافة من كثرة السلبية. 
  • تدرب على انتقاد نفسك واسمح أيضًا بنقد من تحب. أنا لا أقصد التجريح والإهانة لكن اختر طريقة فيها نوعًا من الود واللطافة. هذه هي الطريقة الوحيدة التي يمكنك من خلالها التفكير في نفسك وعلاقاتك بشكل منفتح أكثر.
  • تعرف على نفسك بشكل أفضل. كن على دراية بنقاط ضعفك ومخاوفك. يمكن لشريك حياتك أن يكون قريبًا منك فقط إذا كنت قريبًا من نفسك.
  • تغيير المنظور. حاول أن تضع نفسك مكان شريكك وانظر إلى الأشياء من وجهة نظره. هذا يمكن أن يفتح عينيك.
  • الحفاظ على الرومانسية التي لها دور مهم في إبقاء العلاقة زوجية متجددة وممتعة. 
إليك بعض النصائح للحفاظ على الرومانسية في الزواج:
1. الاحتفال باللحظات الخاصة
يجب أن تحتفل باللحظات الخاصة معًا، مثل الذكرى السنوية للزواج أو أعياد الميلاد. من اللحظات الرومانسية اللطيفة عندما ترتب مفاجآت صغيرة لشريك حياتك وتظهر له بها الحب والتقدير.
2. تجديد العلاقة
استمر في تجديد العلاقة الزوجية من خلال قضاء وقت منفرد ممتع ورومانسي مع شريك حياتك. يمكنكما الخروج لتناول العشاء معًا، أو حجز عطلة قصيرة، أو القيام بنشاطات ترفيهية تجعلكما تستمتعان ببعضكما البعض.
3. الاهتمام بالشريك
استمر في الاهتمام بالشريك وتقديم الاهتمام والرعاية والحب. قدم الدعم والتشجيع واستمع بصبر إلى مشاعره وأفكاره. قدم له الدعم العاطفي والمساندة في جميع جوانب حياته.

5 قواعد أساسية للزواج الناجح

الاحترام: 

من أهم ركائز العلاقة: معاملة بعضنا البعض باحترام. لا يمكن بناء شراكة طويلة وسعيدة إلا على أساس الاحترام المتبادل.
التفاهم والصبر: 
يجب أن يكون كلا الشريكين على استعداد للالتزام بعلاقة طويلة بتفاهم وصبر على التحديات التي ممكن أن تواجههم وأن يكونوا صبورين ومتفاهمين بشكل بناء في حل المشاكل.
التواصل الفعّال:
التواصل الفعّال هو مفتاح نجاح العلاقة الزوجية. يجب على الأزواج أن يتحدثوا بصراحة واحترام حول مشاعرهم واحتياجاتهم وتوقعاتهم. يجب أن يستمعوا بعناية لبعضهم البعض وأن يبدأوا حوارات مفتوحة لحل المشكلات.
الاستقلال: 
يجب أن يكون هناك مساحة كافية وشخصية. لأنه حتى لو كنتما زوجان رائعان معًا، فأنتما شخصيتين لكل منكما اهتمامته الخاصة التي يمكنك متابعتها بعد الزواج.
المشاجرات: 
نعم ، في العلاقة السليمة يمكن أن تكون هناك مشاكل وحجج. المهم أن تبقى دائما دبلوماسيا. يمكن أن تمنحك الخلافات التنفيس عن مشاعرك، لكن لا يجب أن تهز أساس العلاقة.

الأسباب الأكثر شيوعًا للزواج الفاشل

  • كثيرون ينفصلون في وقت مبكر جدًا من الزواج ، هذه ظاهرة أصبحت متكررة جدًا في مجتماعنا. الأزمات في العلاقات شيء طبيعي وحتى أنه مهم، لكن إنهاء الزواج قبل أن يبدأ شيء غير طبيعي ويحدث بسبب عدم استيعاب تغير الحياة وعدم الأحتواء وأحيانًا بسبب عدم الحب. 
  • أما الزيجات التي تفشل بعد عشر أو عشرين سنة عادة لا تفشل بسبب سوء اختيار الشريك الخطأ، ولكن لأن أحدهما على الأقل لم يكن مستعدًا للتطور عاطفياً وأحيانًا قد يكون هذا الشريك غير لا يتعامل بصراحة مع مشاعره ومخاوفه التي يشعر بها كلما تقدم في العمر.
  • إذا كان تطورك في حياتك وتطور شريكك يسير في اتجاه مختلف تمامًا عن الاتجاه الذي بدأتما منه، فإن الزواج لن يستمر. 
  • كما أن العنف في الزواج طبعًا سبب للانفصال، مثله مثل الإدمان. 

قبل الزواج عليك أولاً معالجة مشاكلك الخاصة وعليك أن تعرف أن الزواج هو أكبر مؤسسة للرعاية الإجتماعية في الحياة. والحب والتفاهم مثله مثل العمل يحتاج إلى بذل مجهود والإنفاق وتكريس الوقت حتى ينجح.

الزواج الناجح هو مسؤولية مشتركة بين الزوجين. يجب أن يبذل كلا الشريكين مجهودًا للحفاظ على علاقتهما، وبناء أساس قوي لها.

5 نصائح إضافية للحفاظ على الزواج الناجح:

  • احرص على قضاء وقت ممتع مع شريك حياتك، حتى لو كان ذلك لبضع دقائق فقط كل يوم.
  • عبر عن حبك لشريك حياتك بكلماتك وأفعالك.
  • كن مستعدًا للتغيير والتطور، لأن الزواج هو علاقة حية تتغير باستمرار.
  • إذا واجهت مشكلة في علاقتك، فلا تتردد في طلب المساعدة من معالج نفسي أو أحد المختصين في العلاقات.

وأخيرًا إذا كنت تريد لزواجك أن ينجح ولا تعرف من أين تبدأ أو كل محاولاتك ونصائح الأصدقاء والأهل كانت فاشلة، أنصحك بالحصول على الدعم من معالج نفسي أو أحد المختصين في العلاقات.

أقرأ أيضًا:

الزواج بين الرفض والرومانسية والواقعية

كيف تكون صادقًا مع نفسك؟

مطالب المرأة القوية في الحب

ما هو الحب الحقيقي وهل تعلمت الحب؟

google-playkhamsatmostaqltradent