كيف تتواصل وتقوم بمحادثات عميقة مع الآخرين

الصفحة الرئيسية

بعض الناس لا تجيد الدردشة وفتح المواضيع ، فيغلب الصمت أو الممل في الشات والحوارات.

فكيف تقوم بمحادثة لا تنسى تكسب بها ود الجميع.
ــــــــــــــــــــ
بقلم ليلى سليم 

شات دردشة محادثة
كيف تتواصل وتقوم بمحادثات عميقة مع الآخرين
عندما تلتقي بشخص لأول مرة ، أو عندما تكون على موعد مهم ، قد تجد نفسك لا تستطيع التفكير في  شيء تقوله. 
في مثل هذه المواقف الكثير من يبدأ الحيث عن نفسه أو قد تفتح مواضيع غير مناسبة. فتظهر بصورة الشخص الثقيل الغير ودود للناس. 

فكيف تفتح المواضيع للتواصل وتكون متألقًا وعميقًا بين الناس.

يقول عني أهلي وأصدقائي أنني كثيرة الكلام وأتحدث في أغلب المواضيع واستطيع فتح حوار مع الناس بسهولة.

أنا كنت في نفس الموقف الصامت من قبل. مرت عليا مواقف عديدة لم أستطع فتح مواضيع ، وأحيانا كنت انتظر من يتدخل لينقذ الموقف حتى لو كان طفل صغير يدير الحديث بنايبة عني ، وكنت بنظر الناس الفتاة الخجولة بزيادة ، وأحيانا أرى نفسي مملة. 

حتى قررت تعلم طرق الحديث مع الناس بدون أن أقع في فخ  الصمت المحرج.

ماذا فعلت؟ في البداية قبل أن أفهم جيدًا كيف أجيد الحوار مع الناس ، كتبت قائمة بكيف أبدأ محادثة عميقة. 

دردشة ذات مغزى لإقناع أي شخص مهما كان وضعه الإجتماعي أو سنه بالاستمرار في الحديث معي بدون أن أصمت أو يشعر هو بالملل. [قراءة ابتعاد الحبيب]


طبعًا ، قبل أي شيء ، يعتمد نوع السؤال الذي تطرحه على الشخص الذي تتحدث معه.
إذا كان رئيسك في العمل أو شخصية مهمة ، الأفضل أن تختار له سؤال عن أهدافه أو شيء له علاقة بالعمل. 
القصد أن تختار مواضيع تتناسب مع مكانة الشخص وطبيعة العلاقة بينكم وكذلك الوقت المناسب.[ قراءاةالحب أم الوظيفة كيف تختاري القرار الصحيح]

إليكم قائمة بأفضل الأسئلة.. إذا كان لديكم أي استفسار أو سؤال يمكنك مرسلتنا على موقعنا.

# 1 ما هي أهدافك في الحياة؟ 

يعد هذا خيارًا رائعًا للدردشة مع شخص ما في العمل أو أي شخص له سلطة ، مثل مدير أو شخص تحاول حقًا إقناعه على المستوى المهني. 
يمكنك التحدث معه بطريقة فيها نوع من المجاملة ، لتظهر أنك تريد التعلم منه ، لذا اسأله عن أهدافه بشكل احترافي وأنظر إلى النصيحة التي ستحصل عليها منه.
أنت لا تعرف أبدًا ، قد تجده يقول شيئًا مفيدًا لك ويلهمك في حياتك. وإذا لم يقول لك شيء مهم ، على الأقل الحوار لن يتوقف وستترك إنطباع جيد لديه. 

# 2 ما الشيء الذي شعرت بالندم عليه في حياتك؟ 

قد يبدو السؤال صعب عند التفكير فيه ، ولكنه بالتأكيد أحد الأسئلة العميقة التي يمكن أن تبدأ بها الدردشة ويمكن أن تؤدي بسهولة إلى أسئلة أخرى. فكر في مشكاركتك معه في الحوار - ماذا سيكون هذا الشيء الذي شعرت أنت أيضا بالندم عليه؟
تذكر أن المحادثات يجب أن تكون ثنائية الإتجاه ، لذا من الأفضل أن تضيف أسفك وربما تقارن الموقفين. من المؤكد أنك ستتعرف على الشخص جيدًا بمرور الوقت الذي تستغرقه الدردشة. [قراءة: هل تريد العودة إلى زوجك السابق]

# 3 إذا ربحت في مسابقة الحلم ، ما هو أول شيء تشتريه؟ 

هذا السؤال يمكن أن يخبرك بالكثير عن الشخص. إذا تكلم مباشرة عن قائمة الطويلة للسلع المادية التي قد يشتريها ، فربما يعني ذلك أنه حرفيا شخص مادي.
إذا أخبرك أنه سيشتري لوالديه منزلًا أو سيارة ، أو سيساعد شخصًا في عائلته ، فهذا يعني بأنه من الأشخاص المعطائين. من المفيد أيضًا الدردشة معه في ما ستشتريه أنت أيضًا إذا كسبت في مسابقة الحلم.

# 4 من هو قدوتك والشخص الذي يؤثر فيك ولماذا؟

الشيء الرائع في هذا النوع من الأسئلة هو أنه ليس مغلقًا ، لذلك لا توجد طريقة لإعطاء إجابة بكلمة واحدة (نعم أو لا) وتوقف الحوار عند هذا الحد. إذا قالوا فقط اسمًا وقالوا ذلك لأنهم يعبرون هذا الشخص رائع ، فمن المحتمل أنهم لا يرغبوا في الدردشة معك.
هذا السؤال يعطي هناك المجالات أكثر للتوسع في الإجابة ، لذا فهي واحدة من أفضل الطرق لمحادثة عميقة. [قراءة: كيف تسوق نفسك بنجاح]

# 5 ما هو أكبر خوفك؟ 

في الواقع قد لا يخبرك ما هو أكبر مخاوفه الحقيقية ، لأنه لا يعرفك جيدًا ، ولكن يمكنه بسهولة التوصل إلى شيء مثير للاهتمام. هذا السؤال يجعل الدردشة مستمرة وفعالة وتعطي أثر كبير في النفس. مرة أخرى ، تحدث عن نفسك ومخاوفك وافتح الباب لتوسيع الحوار بشكل أكبر.
مواضيع ذات صلة

# 6 إذا استطعت العودة إلى طفولتك ، ما النصيحة التي تقدمها لنفسك وأنت طفل؟ 

هذه طريقة جميلة للحوارات العميقة التي تمنحك لمحة عن النفس الداخلية للشخص الذي تتحدث إليه.
يساعدك هذا السؤال على التقرب من هذا الشخص وفهمه بشكل أفضل. إنه أيضًا سؤال جيد جدًا إذا اضفت ذكرياتك ، وتركهم يعلقون عليها أيضًا.

# 7 إذا كنت تستطيع العيش في أي مكان في العالم ، فأين ستعيش؟ 

من الممتع التفكير في الأماكن وثقافة البلدان. من المحتمل أن الشخص الذي تدردش معه سيتكلم معك بشغف عن أفضل الأماكن التي زارها أو البلد التي يحب العيش فيها. 
ولكن إذا أعطوك إجابة من كلمة واحدة ، فإن سؤال التالي الفوري الذي يجب أن تطرحه عليه هو "لماذا؟".
يعد هذا السؤال بداية جميلة للدردشة مع شخص خجول أو هادئ فهو يساعده على  الإنفتاح قليلاً. [قراءة: فن التجاهل]

# 8 صف يومك المثالي. 

مرة أخرى ، سؤال يستخدم الخيال العميق. إبدأ معهم الحوار بوصف يومك المثالي ثم شجعهم على القيام بنفس الشيء. 
تساعدك جميع هذه المحادثات العميقة في التعرف على الشخص الذي تتحدث إليه بسرعة كبيرة بطريقة لا تفعلها مواضيع المحادثة العادية. 
يمكنك أيضًا حث الحوار عن طريق السؤال عن سبب قيامهم بشيء معين وماذا يعني لهم ، وما إلى ذلك.

# 9 من هم المشاهير التي أحببتهم عندما كنت أصغر سنا؟

سؤال ممتع لأنه يستخدم الخيال والذكريات. معظمنا لديه نموذج محبب من المشاهير. 
تعتبر هذه طريقة رائعة عندما تسأل شخصًا تريد إجراء محادثة بسيطة معه ، ولكنه يساعدك أيضًا في الخوض في عمق أعمق أيضًا ، مما يتيح لك التعرف عليه.

# 10 ما رأيك في ... ( موضع الساعة ). 

لا بد أن يكون هناك موضوع يحدث حولك ويعتبر موضع الساعة مثل إنتشار فيروس كورونا. 
في هذه الحالة ، ما عليك سوى أن تسأله عن رأيه في آخر موضوع حدث. سيساعدك ذلك على الدخول في محادثة بشكل أعمق. لأن معظم الناس لديهم رأي يحبون مشاركته ، لذا اسأل.
مواضيع ذات صلة

# 11 ما هي أعز ذكرى في حياتك؟ 

السؤال عن الذكريات هو بداية محادثة حقيقية. إنها طريقة رائعة لجعل الشخص ينفتح. سترى على الأرجح نظرة مغرمة على وجوهه ويخبرك عن شيء حصل في طفولته ، أو تاريخ حصل فيه على النجاح والتقدير أومكان ذهب إليه مع شريك حياته. 

منحنا الله هبة عظيمة وهي القدرة على الكلام لنتواصل ، فلا تكن خجولاً ، أفتح قلبك وعمق معرفتك بالناس. إستخدام طريقة الأسئلة في التقرب من الطرف الآخر، وبعد ذلك علق على الإجابات واستمع إليه بهدوء وركز معه بإهتمام ، لتشارك معه محادثة عميقة لاتنسى.

إذا أعجبك ما قرأت شاركه مع الآخرين ، وساعدنا في نشر الثقة والحب بين الناس.

author-img
ليلى سليم

تعليقات

google-playkhamsatmostaqltradent