recent
أخبار ساخنة

الشعور الغريزي: كيف يحدث وهل يمكنك الوثوق به؟ - موقع لارسا

الشعور الغريزي: من أين يأتي وهل يمكنك الوثوق به؟

فهم الشعور الغريزي

في كثير من الأحيان، نشعر بشعور داخلي يقودنا إلى اتخاذ قرار أو اختيار معين. هذا الشعور يسمى الشعور الغريزي أو الحدس. ولكن هل يمكننا الوثوق بالشعور الغريزي؟

ــــــــــــــ

بقلم: ليلى سليم

الشعور الغريزي
الشعور الغريزي: كيف يحدث وهل يمكنك الوثوق به؟


عندما نواجه تحديات، يأخذ الشعور الغريزي دورًا كبيرًا في تكوين الارتباطات العاطفية. الحب، القلق، الألم، النجاح والإحساس بالأمان كل هذه المشاعر وأكثر تعكس قوة الحدس والغريزة العاطفية في هذه اللحظات.

ظل فهمي يفكر لبضع ساعات في اختيار الوظيفة التي ينغبي عليه  قبولها. الأولى وظيفة في موقع مركزي قريب من وسط البلد وهي بمكانة اجتماعية مرموقة ولكن المرتب ضعيف جدًا. والثانية وظيفة مريحة بمرتب أكبر في مبنى جميل، ولكنها بعيدة وعليه أن يستيقظ وينام مبكرًا لأنه سيأخذ وقت أطول للذهاب إلى العمل والعودة منه. 

على الرغم من وجود الكثير من المميزات والعيوب لكل من الوظيفتين، في النهاية قرر فهمي الاستماع إلى شعوره الداخلي واختيار الوظيفة الثانية. لماذا اتخذ هذا القرار؟

ما هو الشعور الغريزي؟

الشعور الغريزي هو توجيه داخلي يتحكم في سلوكنا، هو حدس يشعر به الشخص بدون وعي أو تفكير واعي. غالبًا يجعلنا الشعور الغريزي نتصرف بدون أن نفكر لماذا نفعل ما نفعله وهو مرتبط باتخاذ القرارات أو الاختيار بين خيارين أو أكثر.

الارتباط بين الشعور الغريزي والثقة

سؤال إذا كان بإمكاننا الوثوق بـ "الشعور الغريزي" حير الكثير من علماء النفس. البعض يعتقد أن هذا الشعور يعتبر تفكير عقلاني يرشدنا إلى المعرفة وهذا يدل على مدى أهمية هذا الشعور.

لكن البعض في الحقيقة يرى أن هذا الشعور يعتبر ظاهرة بعيدة عن العقلانية العلمية لأنه يعتبر تفكير غريزي (التفكير بدون أن نفكر) بدل من التفكير المتأني العقلاني.

في أي مكان في الجسم يحدث الشعور الغريزي؟

مصطلح "الشعور الغريزي" مضلل بعض الشيء لأن حدسنا لا يحدث في منطقة المعدة، ولكن، مثل كل أفكارنا، يحدث الشعور أو الحدس في الدماغ. 

العلماء يقولون أن الحدس له علامات مخزنة في ذكريتنا التي تكونت نتيجة تأثير الجسد أو ما يسمى "العلامات الجسدية". عندما نواجه محفزات مألوفة، مثل الرائحة أو التذوق، تتم معالجته في جزء من الدماغ يسمى الجهاز الحوفي. الجهاز الحوفي هو جزء من الدماغ مسؤول عن المشاعر والعواطف والغرائز.

يتلقى الجهاز الحوفي المعلومات من الحواس والمشاعر والذكريات. ثم يعالج هذه المعلومات وينتج منها ردودًا عاطفية أو سلوكية.
نحن نفسر رد فعل الجسم على أفكارنا على أنه تغيير في مشاعرنا. بمعنى أننا فكرنا في هذا الشيء من قبل بشكل عميق وشامل، لهذا نرى القرارت تقفز بسرعة من القشرة الأمامية للمخ وتعطينا التفكير المنطقي الذي نبحث عنه في هذه اللحظة.

لو أخذنا المثال السابق وتحليله: سنجد أن فهمي لديه اختيار بين وظيفتين، ولكنه قرر أن يأخذ الوظيفة الثانية. عند وضع تأثير الذاكرة المخزنة وتأثير الجسم سنجد شيء مهم جدًا في عملية اتخاذ فهمي قرار قبول الوظيفة الثانية - ممكن أن تكون الذاكرة تكونت بسبب شكل المدير المهندم والذي يذكره بأناقة والده والتي شعر بها وهو ينظر إلى المدير، لذلك شعر وكأنه في مكان آمن. في المقابل، احتمال أن يكون قد نظر إليه أحد المارة بطريقة غير ودية وهو في طريقه للوظيفة الأولى.
على الرغم من أن فهمي ليس لديه ذاكرة واعية لهذه العلامات، إلا أن ذاكرته المخزنة والتي لها علامات جسدية أثرت على تصرفه وعملية اتخاذ القرار.

في بعض الأحيان يمكن أن تثق في شعورك الغريزي، ولكن ليس دائمًا. لأن هناك العديد من العوامل التي يمكن أن تؤثر على دقة الشعور الغريزي، وعليك أخذها في الاعتبار:

  • الخبرة: كلما زادت خبرة الشخص في مجال معين، زادت دقة شعوره الغريزي في ذلك المجال.
  • المشاعر: يمكن أن تتأثر دقة الشعور الغريزي بالمشاعر عند الشعور بالعواطف القوية، مثل الخوف أو الغضب.
  • الذاكرة: يمكن أن تتأثر دقة الشعور الغريزي بالذكريات غير دقيقة أو مضللة.

الشعور الغريزي – هل يمكننا الوثوق به؟

الشعور الغريزي مهم لاتخاذ قرارات سريعة. عندما تبدو جميع الاحتمالات جيدة على حد سواء، فمن المهم أن تكون قادرًا على الاعتماد على مؤشرات داخلية أكثر عاطفية على حسب أهوائك.

الحدس لا علاقة له بالمشاعر، بل هو تفكير منطقي من وجهة نظر دماغنا ويستند إلى تجارب مررنا بها من قبل.

هناك العديد من العوامل التي يمكن أن تجعنا نثق في حدسنا وشعورنا الغريزي:

  • الاعتماد على المعلومات الصحيحة: إذا كان الشعور الغريزي يعتمد على معلومات صحيحة وذات صلة، فمن المرجح أن يكون دقيقًا.
  • التفكير المنطقي: يمكن أن يساعد التفكير المنطقي في تقييم دقة الشعور الغريزي.
  • الاستماع إلى الحواس: يمكن أن تساعد الحواس في تقييم دقة الشعور الغريزي. على سبيل المثال، إذا شعرت بشعور غريزي قوي ناحية شخص معين، فقد يكون من المفيد الانتباه إلى لغة جسده أو نبرة صوته.

العوامل التي تجعل الشعور الغريزي غير موثوق فيه:

هناك العديد من العوامل التي يمكن أن تجعل الشعور الغريزي غير موثوق فيه، بما في ذلك:

  • الاعتماد على المعلومات الخاطئة: إذا كان الشعور الغريزي يعتمد على معلومات خاطئة أو مضللة، فمن المرجح أن يكون غير دقيق.
  • عدم التفكير المنطقي: إذا لم يتم التفكير في الشعور الغريزي بشكل منطقي، فقد يكون غير دقيق.
  • عدم الاعتماد على الحواس: إذا لم يتم الاعتماد على الحواس لتقييم الشعور الغريزي، فقد يكون غير دقيق.

ومع ذلك، يجب أن نضع في اعتبارنا أن شعورنا الغريزي ربما يحدث في المقام الأول بسبب محفزات من الماضي. حدثت هذه التصرفات بشكل متكرر وأصبحت مؤكدة مع التجارب الجديدة .

في النهاية، ثق بنفسك إذا كنت تشعر بشعور غريزي قوي، ثق به. قد يكون هذا هو أفضل دليل لديك على ما يجب القيام به.

فإن قرار ما إذا كان يمكنك الوثوق بالشعور الغريزي أم لا متروك لك. ومع ذلك، من المهم أن تكون على دراية بالعوامل التي يمكن أن تؤثر على دقة الشعور الغريزي وخذ وقتك بالتفكير والتمسك بالتفكير العقلاني في القرارت المهمة.

كن على دراية بالعواطف والذكريات: يمكن أن تتأثر دقة الشعور الغريزي بالعواطف والذكريات. إذا كنت تشعر بعواطف قوية، مثل الخوف أو الغضب، فقد يكون من الصعب عليك الوثوق بشعورك الغريزي. إذا كنت تعتمد على ذكريات غير دقيقة أو مضللة، فقد يؤدي ذلك أيضًا إلى اتخاذ قرارات غير صحيحة.

google-playkhamsatmostaqltradent