-->

ابحث

لماذا يصعب علىنا قول "شكرًا"؟

A+ A A-

كم جميل أن تكون لنا آداب رقيقة وكريمة تعبر عن تمتعنا باللياقة وصدق المشاعر.
كلمات المجاملة هي أفضل هدية يمكن أن نقدمها للآخرين ، فالناس مازالوا يقدرون كلمات المجاملة و الاستحسان تقديرًا عاليًا.

المجاملة هديه فخمه

ليلى سليم
قرأت مرة عن فن المجاملات ، وكيف أن الكلمات الصغيرة البسيطة مثل كلمة "شكرا - جميل - أعجبني" تحدث أثر كبير نابض بالحيوية في النفس ، وأحيانا تبعث الحياة من جديد فيها ، وتدخل إليها السرور والتوازن بشكل كبير.


هي كلمات صغيرة ولطيفة لكنها تعني "أنا معك ، ولا اتجاهل مجاملاتك ولا أنكر إنجازاتك ، وأنا أيضا أرى العالم كما تراه".  كلمات تمنحنا شعور جميل يغني شخصيتنا بطريقة رائعة.

فلماذا يصعب علينا قول كلمات (الشكر ، والتشجيع ، والمجاملة) بطريقة حلوة وعذبة ومتواضعة. حتى أن بعضنا يثقل عليه قول كلمات المجاملة لأقرب الأشخاص إليه،  أو في أي مكان كالمنزل و النادي و العمل أو حتى على مواقع التواصل الإجتماعي التي تخفي جزء كبير من شخصيتنا الحقيقة.

فكر في آخر مرة قدم لك فيها شخص ما هدية وهو يبتسم ابتسامة رائعة. تصور الهدية مغلفة بشكل جميل وأنيق. الآن تخيل أنه بدلًا من أن تأخذ الهدية وتحملها بين  يديك مع تعبير عن الامتنان والبهجة ، تنظر إلى صديقك بلامبالاه وتسقط هديته على الأرض! ألا توافق أنه فعل صادم ومهين وكريه.

هكذا يفعل بنا الآخرون عندما يفضلون البعد عن كلمات الشكر والثناء ، أو عندما يرددون الكلمات بشكل خبيث وممل بغرض أسقاط هديتك وإنجازتك ورغباتك على الأرض.

كلمات المجاملة والرد عليها ، كاستلام الهدية ستبقيك في حالة إيجابية وأنت تتقدم لاستلام هديتك من الشخص الذي يمنحها لك. إنها فعل السحر الذي يسمح بتطوير شخصيتك ويعزز من ثقتك وقدراتك.  

ربما تندهش إذا قلت لك أن كلمات التشجيع والشكر المبالغة أو الغير المتوازنة لها تأثير ضعيف. فأي شيء يزيد عن حده ، حتى وإن كان جيدًا ، يفقد قيمته. لن يصدقك الناس ، لأن كلماتك المبالغة ستبدو كمن يحاول أن يرضيهم بشكل مفرط وستظهرك كشخص متلهف على كسب الإهتمام.

كن رقيبًا على نفسك ، ولا تبخل في قول المجاملات ، وعبّر عن إعجابك بالعمل الطيب للآخرين ، فكلما كنت مصدر للسرور فستصبح شخصًا لا يستغنى عنه كالطعام والشراب ، وكل ما تقوله أو تفعله اليوم سيعود إليك بالخير غدًا.

2 تعليقات

أكتب لنا تعليق