إطلالة حيوية لمصمم الأزياء مجد موسى - موقع لارسا لارسا، أكبر موقع عربي للكاتبة الصاعدة بالعالم موقع لارسا

إطلالة حيوية لمصمم الأزياء مجد موسى - موقع لارسا

الصفحة الرئيسية

 مصمم الأزياء مجد موسى

"الموضة تعبر عن طاقتي الحيوية ودرست تصميم الأزياء على الرغم من اعتراض والدي"

ـــــــــــــ

حديث أجرته ليلى سليم

مصمم الأزياء مجد موسى

الثقة والقوة والجاذبية ثلاث كلمات استخدمها المصمم اللبناني مجد موسى ليعبر عن الأزياء التي ترتديها بطلة مجموعاته. تصاميمه تمثل الجمال بطاقة نابضة بالحياة وأكثر شبابية ، من فساتين الأفراح التي لها طلة فاتنة والمصنوعة بدقة عند الخصر مع التول الشفاف والمكشكش إلى الدانتيل والتنانير القصيرة والقمصان والبدل.

مجد موسى: "أصمم القطع ذات التفاصيل والأشكال الهندسية والتي لها طلات ناعمة ومريحة ، لأني أحب أن تربطت المرأة بالحياة وتعبر عن جمالها وقوتها. وأعتقد أني متابع جيد لإتجاهات الموضة واريد أن ترتدي المرأة ملابسي وتستمع بها كل يوم بطريقة تتماشى مع أسلوبها الشخصي سواء كان كلاسيكي أو المميز والعفوي".

هل تتبع مدرسة معينة في تصميم الأزياء؟ 

مجد: "يعجبني الأسلوب المبتكر والأنيق ، وأرى دولتشي أند جابانا وفرساتشي هم ملوك عالم الأزياء الفاخرة ، ولهم تاريخ ممتد من الأزياء التي يغلب عليها الطابع المناسب لكل الأزمان ولا تتوقف عند الصيحات الموسمية".

ما هو  الأفضل أن يكون لديك أزياء حصرية أم رائعة؟

مجد: "عادة الناس تحب القطع التي يمكن ارتدائها بشكل يومي ، وأنا أحب تقديم ما يتماشى مع اتجاهات الموضة وأبحث عن الألوان والقصات والإكسسوار الذي يناسب الموسم. والحلو أن يكون عند مصمم الأزياء قطع حصرية أو يشتغل على Limited Collection. ورأينا بعض القطع الحصرية التي اعتبرت أيقونة للموضة وحظيت بتغطية إعلامية وعالمية".

الأسلوب الشخصي لمجد موسى يحاكي مجموعاته. فهو يمتلك أكثر من خزانة ملابس تحتوي على قطع من تصاميمه. نشر على انستجرام صور له وهو يرتدي القمصان والتي-شيرت بالألوان المفضلة لديه الأبيض والأسود مع السترات والجينز بما يناسب الستريت ستايل وBold look.

هل هناك فرق بين تصميم الملابس النسائية والقطع المصممة للرجال؟

مجد: "في المنطقة العربية لا يمكن تغير شكل القصات المستقيمة التقليدية لللبس الرجالي الذي يوجد به الكثير من التفاصيل الدقيقة ، وخاصة عند تصميم البدل التي تختلف تمامًا عن الجاكيت النسائي في منطقة الكتف والاندر أرم والخصر. كما أن Fitting الرجال يكون على 4 مراحل. لكن في مجموعاتي الرجالية ابتكرت أسلوب يجمع بين التجديد والمحافظة على الشكل الكلاسيكي بإضافة حركة أو شغل على الكتف وترى التجديد في السراويل المنتفخة Over size التي تعطي الحرية في الحركة و Bold Style الذي لا يوجد به الكثير من الألوان".

مصمم الأزياء | مجد موسى
درس مجد موسى تصميم الأزياء وتخرج من الجامعة الأمريكية عام 2016 ، ثم اشترك في عدة مسابقات عربية كمصمم شاب وصاعد. على سبيل المثال أشهر وأهم برنامج للموضة في الوطن العربي فاشون ستار الموسم الرابع المذاع على قناة دبي وان Beirut Designers Week - وBrands&Designer fashion show وغيرها.

كيف تغيرت وجهة نظرك في الموضة وعملك كمصمم بعد اشتراكك في المسابقات؟

مجد: "المصمم لابد أن يمتلك المعرفة ، والمسابقات جعلتني اتحدى نفسي وأصل لمكانة أفضل. كما أن فكرتي عن العمل الجاد في الفاشون اختلفت تمامًا وأصبحت أسرع ، وتعلمت كيف أصمم أكثر من موديل في وقت قصير وتواصلت مع المحترفين في الصناعة. على سبيل المثال خلال مشاركتي بـ Fashion star عملت تحت ضغط كبير جدًا لأنه يجب أن أنهي خلال يوم واحد 2 لوك مستوحاة من أفكار لجنة التحكيم والمطلوب أني ابتكر شيء جميل يناسب منصة العرض".

مصمم الأزياء | مجد موسى

كيف حولت الموضة إلى مهنة؟ 

مجد: "عائلتي تحب التقاليد اللبنانية والعربية ، والدي كان يفضل أن أدرس الطب على تصميم الأزياء. لكني كنت طفل يحب الفنون والموسيقى ، وأرسم الفساتين التي أراها في المجلات وكنت أجمع القماش وأصنع منه ملابس لدمى أختي. ويمكن عرفت ما هي الموضة؟ من مشاهدة برامج التلفيزيون التي تتحدث عن عروض الأزياء والجديد في عالم الفاشون. وكان أبي فخور برسوماتي ويعرضها على باقي أفراد الأسرة عندما يأتون لزيارتنا ، ثم بالأخير (what I want I do it) اقتنع والدي وبدعم من الأهل وأمي وأبي دخلت الجامعة".كيف تطورت أعمالك؟

مجد: "الفاشون ديزينر لابد أن يكون لديه Identity ومعرفة وقدرة عالية على الابتكارلذا لم اكتفي بالموهبة وكنت أول شاب يدرس تصميم الأزياء بالجامعة في ذلك الوقت. عادةً أرسم التصاميم على الورق بالليل واضبط القصات على المانيكان ، ثم أقوم بمتابعة مرحلة التنفيذ مع فريق العمل. والآن أصبحت حريص أكثر على رؤية كل التفاصيل وشرحها للمساعدين لأن بعض الأخطاء لا يمكن إصلاحها".

مصمم الأزياء | مجد موسى

تعاونت مع شركات تركية ولبنانية ، كيف وجدت الاختلاف في العمل بين تركيا ولبنان؟

مجد: "سافر الكثير من اللبنانيين إلى دول عربية وأوروبية ولديهم انفتاح واتصال بالغرب. أرى أنه لا فرق في أسلوب الملابس في السوق اللبناني والتركي. لكن الأتراك لديهم الأقمشة  ، المستلزمات ، المصانع ، سرعة الإنتاج والجودة العالية. صحيح أنه في اسطنبول يوجد العديد من المدارس التي تعلم الأيدي العاملة حرفة الخياطة ، لكنهم ليسوا الأفضل في تصميم الأزياء".

ما هو حلمك للمستقبل؟

مجد: "أنا شخص إيجابي محب للحركة والموسيقى ، وأعمل كمدرب رقص في النادي الرياضي. في وقت الفراغ أحب الخروجات وSocial Vibe. حاليًا أعمل كـ Freelancer واستايلست في الاستوديو الخاص بي في لبنان ، واريد أخذ خطوة جديدة في صناعة الأزياء بالسفر إلى أوروبا بالتحديد إلى برشلونة اعتقد أنها المدينة المناسبة لما اتطلع إليه".

مجد موسى على انستجرام majjdmoussa@ - @majdmoussafashion

author-img
ليلى سليم

تعليقات

google-playkhamsatmostaqltradent