لماذا تتخلى عنك المراة حتى لو أحبتك من كل قلبها؟ - موقع لارسا لارسا، أكبر موقع عربي للكاتبة الصاعدة بالعالم موقع لارسا

لماذا تتخلى عنك المراة حتى لو أحبتك من كل قلبها؟ - موقع لارسا

الصفحة الرئيسية

كيف تفهم المرأة

وكيف تعرف أنك خسرتها حتى لو أحبتك من كل قلبها.

ـــــــــــــــــ
بقلم: ليلى سليم
كيف تفهم المرأة | متى  تخسر المرأة
كيف تفهم المرأة؟
إذا كانت المرأة معك فأنت تعلم من صميم قلبك أنها لا تزال تحبك من كل قلبها. ولكن قد لا تعرف أنها لن تبقى دائمًا موجودة في  حياتك. لن تبقى معك إذا واصلت معاملتها بالطريقة التي سوف اسردها لك في هذا المقال. 

كيف تفهم المرأة ، وتعرف لماذا تتخلى عنك حتى لو أحبتك من كل قلبها؟

إذا كنت تفعل أي من هذه التصرفات من الجائز جدًا أن تخسرها حتى لو كانت تحبك بجنون.

# تتخلى عنك المرأة في حالة ضعف التواصل.

المرأة إلى حد ما تلقي بسعادتها على عاتقك. من أكثر المشاكل شيوعًا بين المتزوجين ، سواء كانوا حديثي الزواج أو أولئك الذين كانوا معًا لعدة سنوات. مشكلة البعد والتواصل السيئ الذي قد يؤدي إلى تآكل أجمل العلاقات وأكثرها استقرارًا وحبًا.
 نحن البشر نحتاج إلى الحب لكن نتتوق إلى الرومانسية.  لذا لا تكون صامت معها. قد تظن أنك تتواصل معها طالما بينكم الكلام العادي ، لكن رسائلك لا تصل إليها بمعنى إذا كنت تحبها فسوف تهتم بها هذا طبيعي ومنطقي ، وإذا واصلت معاملتها بهذه الطريقة الجافة ، فسوف تفقدها.

كيف تحل مشكلة ضعف التواصل 

  • كلمات لطيفة مثل صباح الخير و مساء الخير تعني أنني اهتم بتحيتك مهما حدث بيننا ، أنها كلمات بسيطة لكن لها تأثير رقيق وتعني التواصل والمودة.
  •  اتفق معها على قواعد ، مثل "لا للمقاطعة عندما نتحدث معًا" ، وتجنب إلقاء اللوم والتعميمات والاستنتاجات المتسرعة ، مثل "أنت دائمًا ..." أو "أنتِ عمرك ..."
  • فكر قبل أن تتكلم. لا تدع عواطفك تقف في طريق محادثة ناضجة وبناءة مع شريكة حياتك.
  • إذا كنت لا تستطيع التحكم في الكلمات التي تزيد التوتر وتعظم الموقف ، فحاول أن تمنح نفسك الوقت لتهدأ - أو الأفضل من ذلك ، حاول أن تمسك لسانك.  [ننصحك بقراءة موضوعنا المفصل عن: مطالب المرأة القوية في الحب]

تترك المرأة إذا كنت دائم الشاجر معها من أجل المال. 

انفصل العديد من الأزواج بسبب المال. المال مهم جدًا للحياة وتحقيق الرغبات ، وفي مجتمعتنا العربية تعتبر احتياجات المرأة غير ضرورية. بل البعض يرى طالما يتوافر للمرأة المأكل والمسكن والزوج فهي ليست بحاجة لأي شيء آخر. لكنها إنسانه لديها تطلعات ورغبات ، وعندما تتجاهلها فأنك تكسرها ، وسوف تفكر جديًا في الرحيل عنك.

كيف تحل المشاكل المالية:

  • اجلسا معًا وقيم وضعك المالي. وافق على احتياجتها وضعها في الاعتبار ، وإذا لزم الأمر كن على استعداد لتقديم تنازلات وتغيير نمط حياتك ليناسبها هي أيضًا.
  • لا تتحدث أبدًا عن المشاكل المالية عندما يكون أحدكم متوترًا ومتضايق ، لأن هذا سيؤدي إلى الغضب والاستياء.
  • معظم الرجال يكذبون بشأن المال ، والمرأة عندما تتأكد من كذبك لن تثق بك مهما فعلت. عليك التحلي بالشفافية بشأن الوضع المالي ولا تحاول الغش.
  • حدد من هو المسؤول عن الأمور المالية ونظم المسئولية على هذا الأساس.
  • ضع أهداف مالية قصيرة وطويلة الأجل ولا تتجاهل الرغبة في صرف بعض المال للمتع الصغيرة. 
  • فرق بين احتياجتها كإنسانة طبيعية والمرأة التي تستغل الرجل ماديًا [قراءة: ماهي أساليب المرأة المتلاعبة]

# لكي تفهم المرأة لابد أن تفهم احساسها بعدم الأمان. 

عندما تحبك المرأة فأنت ضامن تواجدها معك وأنها لن تتركك. قد تكون هناك أوقات تنسى فيها مسؤلياتك كشريك. إذا كنت غير عاطفي عندها تشعر المرأة بالارتباك وعدم الأمان ، ويجعها تفكر (هل يحبني؟ هل أنا مناسبة فعلا له؟ هل سيتركني في يوما ما؟) حتى لو كانت تحبك بجنون لكن أسئلة كهذه فد تفكر فيها مع الوقت. كذلك اكتشافها لخيانتك فالجاني رقم واحد في الانهيار التام للعلاقات هو الخيانة والغش.

كيف تحل مشكلة الإحساس بالأمان:

  • تحدث معها عن مشاعرك ولا تجعلها تشك في حبك لها.
  • راجع الأشياء التي كنت تفعلها عندما قابلتها لأول مرة.
  • لا تستخدم نفس الأسلوب في كل مرة تريد فيها التعبير عن مشاعرك. الطرق الكلاسيكية جيدة في البداية لكن مع الوقت التغيير مطلوب.
  • إذا كنت لا ترى فيها الإنسانة التي تناسبك فاتركها وأبحث لنفسك عن شريكة أخرى ، أما إذا كنت تريد إصلاح زواجك ، أظهر ندمك وتخلص من أي شخص يقف بينك وبين شريكتك واعمل بجد أكثر لبناء الثقة مرة أخرى. لكن لا تتوقع أن تعود الأمور إلى ما كانت عليه من قبل.

تتخلى عنك المرأة في حالة افتعال المشاكل معها وبسبب تدخلات الأهل. 

عندما يتدخل الأهل أو الأصدقاء في حياتكما تظهر الحجج والاختلافات وسوء الفهم كجزء من العلاقة. إذا وجدت نفسك وشريكك تتشاجران على نفس الأشياء مرارًا وتكرارًا ، أو تتعاملان مع المشاكل بطريقة غير صحية ، أو حتى بشكل عنيف ، فقد حان الوقت للتحرر من التدخلات التي قد تحطم العلاقة بدون قصد.

كيف تحل مشكلة التدخلات:

  • عليك أن تعرف أن الأهل يحبون الخير لنا ، لكننا مختلفون مهما كنا قريبون من بعضنا ، فما يجعبك قد لا يعجب والدتك أو والدك. لكنها حياتك أنت واختياراتك أنت ، والآن أنت تنشيء أسرة لها قيم مشابهة لقيم عائلتك لكنها ليست مثلها تمامًا.
  • عليك أن تجادل بطريقة حضارية وبناءة ، بدلاً من الصراخ أو المعاملة الباردة. تذكر: كيف تتصرف هي مسؤوليتك. وإذا كنت ترغب في استمرار العلاقة عليك تحمل المشاكل والعمل على حلها أو على الأقل أخذ مواقف لمنع تفاقمها.
  • الق نظرة على طريقتك في حل المشكلة. هل رد فعلك موجه نحو الحل أم هي للثأر والانتقام لنفسك أو لوجهة نظر الناس. إذا كان فكرك كله منصب على الانتقام أو العند ، فمن الأفضل إعادة تقييم نفسك وموقفك لأن ما تفعله قد يفقدك شريكة حياتك بلا رجعة.
  • أحيانا كثيرة تدخلات الأهل تكون السبب الرئيسي في التفرقة بين الأزواج. حاول أن تقيم الوضع ولا تنساق وراء كل كلمة ولا تقف عند صغائر الأمور.
  • اعتذر عندما تكون مخطئًا ، حتى لو كان ذلك يضر كبريائك.

# عليك أن تفهم احسسها بالاستياء.

قد تكون هناك مشاعر الحب عميقة بينكما لكن هناك مواقف لم تتصالح معها بعد. هذا يمكن أن يتسبب في زيادة الاستياء. عندما يدخل الاستياء في علاقتك ، فإنه يمكن أن يقوض الحب والثقة والاحترام التي لديها تجاهك، مما يؤدي إلى تسميم العلاقة ببطء. [قراءة:ابتعاد الحبيب]

كيف تحل مشكلة الاستياء:

  • قيم مشاعرك  تجاها وإذا كنت تحبها وترى أنها أكثر شخص مناسب لك على الأرض فكر لماذ قد تكون مستاءة منك هلى لأنك خذلتها ، أو لأنك لم تقف بجانبها عندما احتاجت إليك أو لأنك حرمتها مما تريده منك. في هذه الحالة تحدث معها عن كل ما في قلبك.
  • بدلاً من التركيز على ما هو خطأ فيها ،  بدلاً من إلقاء اللوم ، تحمل مسؤولية أفعالك وفكر فيما يمكنك أنت أن تقدمه لتحسين علاقتك معها.
  • قد تكون شخص غير ناضج عاطفيًا وتحتاج إلى تحسين مهارتك.
المحافظة على العلاقات من الأمور الصعبة ، التي تتطلب تحديث دائم والعمل المستمر على نجاحها. نحن بشر تتغير علاقتنا على حسب المواقف ، والحب وحده لا يكفي لاستمرار الزواج. أحيانا علينا تغيير مفاهيمنا وتقبل الآخر بكل عيوبه ومميزاته وتذكر أنت أيضًا لديك عيوب قد لا يتحمل أحد مثل شريكة حياتك. لكنها تحبك وتريد البقاء معك حتى نهاية العمر.
قد تعتقد أن النقاط التي ذكرتها لك تافهة ، لكنها مهمة جدًا في حياة المرأة وكثير من النساء اتخذن قرار البعد لأنهن لم يستطعن تحمل المزيد من الألم. وعندما تتركك المرأة ، فقرار العودة سيكون صعب. ستكون قد فقدتها والخطأ هو خطأك. إنها تحبك لكن هذا لن يكون كافيًا لجعلها ترغب في البقاء معك. [أقرأ: متى ينضج الرجل عاطفيًا]
author-img
ليلى سليم

تعليقات

google-playkhamsatmostaqltradent